الرئيسية / كلمات جميلة / كلام عن الدنيا وأحوالها وغدرها بالطامعين
كلام عن الدنيا وأحوالها وغدرها بالطامعين

كلام عن الدنيا وأحوالها وغدرها بالطامعين

كلام عن الدنيا

 

كلام عن الدنيا

كلماتنا اليوم فى كلمات حب عن الدنيا ، كم من مغتر بها تغزل بها فى كلمات جميلة ، فمنحته من زينتها وغرته به ثم كان منها ما كان ،إنه كلام عن الدنيا عبرة لكل انسان بألا يغتر بها ولا تكن هى كل غايته

 

-روي عن نبي الله عيسى عليه السلام أنه بينما كان فى تنزهه بمر بجمجمة خاوية ،فسأل الله فأنطقها فقالت:أنا بلوان بن حفص ملك اليمن عشت ألف سنة وأنجبت ألف ولد وفضضت ألف بكر ،وهزمت ألف جيش وفتحت ألف مدينة،وما كان ذلك إلا كحلم النائم فمن سمع قصتي فلا تغرنه الدنيا ،فبكى عيسى  عليه السلام حتى خر مغشيا عليه ووجد هذه الأبيات مكتوبة على بيت خرب مظلم :

هذى منازل أقوام عهدتهم                              يوفون بالعهد مذ كانوا وبالذمم

تبكى عليهم ديار كان يطربها                          ترنم المجد بين الجود والكرم

-كما روى عن داود عليه السلام أنه بينما كان يتجول فى الجبال مر على غار به رجل عظيم الخلقة ملقى على ظهره وعند رأسه حجر قد كتب عليه أنا دوسم الملك ،حكمت ألف عام وفتحت ألف مدينة وهزمت ألف جيش وافتضضت ألف بكر من بنات الملوك ، ثم كان مألي الى ما ترى ،التراب فرشى والحجر وسادى فمن رآنى فلا تغرنه الدنيا

وقال أحدهم فى الموت :

يا خِل إنك إن توسد لينا                       وسدت بعد اليوم صم الصندل

فامهد لنفسك صالحا تسعد به             فلتندمن غدا إذا لم تفعل

*****************

من كان يعلم أن الموت يدركه             والقبر مسكنه والبعث يخرجه

وأنع بين جنات مزخرفة                     يوم القيامة أو نار ستنضجه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن شيما

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى